بداية البث المحلي في دائرة شندي التلفزيونية كانت مادته زراعية . وقد بثت خلال ..المؤتمر الزراعي الأول (ابريل )1992م.. الذي اشرف علي تنفيذه, المرحوم :على حسن سليم مدير القطاع الزراعي حينها خلال سنوات نفير القمح الأول بداية تسعينات القرن الماضي.
هذه المادة كانت من دنقلا التي شاركت في المؤتمر الزراعي الأول بشندي.
و فكرة البث المحلي نبعت منذ ذاك الحين.
الإعلامي المخضرم الأستاذ: عبد الرحمن أحمد هو الذي سعي لتنفيذ الفكرة وأقنع أول محافظ لشندي السيد :عبدا لعزيز محمد بشير بالفكرة وكلف السيد: مدير الإعلام الأخ: عبد الرحمن أحمد عبد الحفيظ , ومفتش أول الإرشاد الزراعي :عبد الله محمد أحمد.. بالاتصال بالتلفزيون القومي لأخذ الإذن بالبث في دائرة شندي.
المهندس المرحوم: محمد عثمان محمد توم كان له أثر فعال في التسريع في نيل التصديق بالبث من مدير التلفزيون القومي وأيضا تابع إنجاز البث من الناحية الهندسية في مسقط رأسه مدينة شندي .
الإعلامي المخضرم:عبد الرحمن أحمد هو أول مدير لتلفزيون محافظة شندي المحلي ومن الذين عملوا كمدراء له :
الإعلامي :عبد المنعم الكتيابي
الإعلامي: بكري سيد الأزرق. وهوالآن مدير الإدارة العامة للثقافة والإعلام بالمحلية. وأخيراً : الأخ: لؤى مصطفي(عمل فترتين كمدير) ويعمل نائبا له الإعلامي: علم الدين موسى الحسن وهو من حملة شهادة الماجستير في الإعلام.
أول مصور به هو: على بابكر وتبعه آخرون منهم سعد الدين إبراهيم وعبد الجليل الأمين وسامي محمد صالح وغيرهم..
ومن أوائل المقدمين والمحررين :
زينب أحمد عثمان
رجاء عمر حجو
الأستاذة المقام محمد العطا
الأستاذ: خالد على حليب
ايمان محمد خير.